تقديم سؤال
×

إنشاء حساب جديد

دخول المستخدم

CAPTCHA
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
2 + 10 =
حل هذه السؤال الحسابي البسيط وأدخل النتيجة. على سبيل المثال (1 + 3، أدخل 4).

حكم عوامّ المؤمنين في صومهم وإفطارهم وتعريفهم

الرقم: 
72
أجاب: 
# العلامة محمد عبدالله عوض الضحياني
السؤال: 

كيف يكون الحكم في عوامّ المؤمنين في صومهم وإفطارهم مع الناس من غير نظر ولا تحرٍّ، وهكذا في وقوفهم بعرفة، هل يكفيهم ذلك عند الله مطلقاً، أو لا يكفيهم إلا إذا انكشفت الإصابة؟ وهل عليهم بعد ذلك أن يستوضحوا هل أصابوا أم لا؟

الجواب: 

الجواب والله ولي التوفيق: أنه قد قال أهل المذهب: إن مذهب العامي مذهب من وافقه من المجتهدين إذا دخل في الأمر معتقداً لصحته.
فبناءً على ذلك فقد ذهب بعض المجتهدين إلى أن الصوم: هو يوم يصوم الناس، والفطر: يوم يفطر الناس، وعرفة: يوم يعرف الناس؛ واستدلوا بحديث روي في ذلك، فالعامي الذي يصوم ويفطر ويعرِّف مع الناس من غير تحرٍّ ولا نظر- قد وافق بعض المجتهدين؛ فيحكم بصحةِ ما فعله،وإجزائه.
ولا يلزمه بعد ذلك البحث عن الإصابة أم عدمها، ولا وجه لإلزامه البحث بعد الحكم بصحة ما فعله، إلا أنه إذا تحقق له الخطأ في الصوم والإفطار لزمه العمل على ما تحقق، لا في التعريف؛ لأنه لا يمكن تداركه إلا في بعض الأحوال، وهو أن يتحقق أنه عرَّف اليوم الثامن وهو في بقية من اليوم التاسع يمكنه فيها أن يقف فإنه يجب عليه الوقوف.

تصنيف الفتوى: 

احصل على تطبيق الهواتف الذكية يعمل على نظامي الأندرويد والآي أو إس

لتسهيل وصول المعلومة إليك وجعل المعلومات بين يديك قمنا بدعم الموقع بنظام أندرويد ونظام آي أو إس لتسريع تصفح الموقع بسرعة كبيرة فاحرص على تحميلك للنظام المناسب لهاتفك.

موقع الزيدية

المساهمة الفاعلة في كشف النقاب عن كنوز تراث الزيدية.

المساهمة في إحياء المعرفة والثقافة في أوساط الأمة.

فتح قنوات واسعة للاتصال المباشر بين أبناء الزيدية وبين تراثهم القيم.

الاهتمام بجوانب مهمة اخرى كالجانب الصحي والطبي.

للتواصل بنا